البيولوجيا

كل ما يجب معرفته عن نقص المغنيزيوم، الأعراض، الأسباب والمصادر الطبيعية !

توصل العلماء إلى أن كل خلل عضوي أو وظيفي في الجسم ناتج عن وجود نسبة غير عادية ( مرتفعة أو منخفضة ) من معدن معين وإذا تم تعيين نوع هذا المعدن يمكننا معالجة الخلل بسهولة. وبالرغم من هذا، إلا أن الكثير منا لا ينتبه لأهميتهم. ومن بين المعادن المهمة في الجسم نذكر المغنزيوم الذي يتدخل في ما يقارب ستمائة عملية تحدث في الجسم بشكل يومي خاصة ما يخص وظيفة العضلات و الأعصاب، العظام والأسنان. وبالتالي فأي نقص في المغنيزيوم قد يؤدي إلى ظهور أعراض غير مريحة.

فوائد المغنزيوم في الجسم :

تحتوي كل خلية في الجسم على المغنزيوم حيث يعتبر هذا الأخير بمثابة مساعد للأنزيمات، فهو يتدخل في عدة عمليات مثل:

  • إنتاج الطاقة .
  • صنع بروتينات جديدة من الأحماض الأمينية الموجودة في الجسم .
  • يساعد على صنع ومعالجة الADN (الحمض النووي ) والARN (الحمض النووي الريبوزي ) .
  • حركة العضلات : له دور كبير في مرحلة الإرتخاء .
  • تنظيم الجهاز العصبي: فهو يساعد على تنظيم الناقلات العصبية .

وبالتالي فهو :

  • يعمل على تنظيم ضربات القلب .
  • يمنع تجلط الدم في الأوعية الدموية من خلال إرتخائها و بذلك يمنع إرتفاع ضغط الدم أيضا .
  • يعمل على تهدئة الأعصاب برفع نسبة غاباGABA في الدم ( يعتبر غابا ناقل عصبي وهو المثبط الرئيسي في الجهاز العصبي المركزي ) .
  • يساعد على توازن مستوى الأنسولين في الدم وبالتالي الوقاية من مرض السكري .
  • يساعد في علاج الإكتئاب .
  • له خصائص كمضاد للإلتهابات .

أسباب نقص المغنزيوم :

يرجع نقص المغنزيوم في الدم الى العديد من الأسباب , أهمها:

  • سوء التغذية : والذي يعتبر السبب الرئيسي .
  • الإسهال : يؤدي الإسهال الى خلل توازن الشوارد , خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة كإلتهاب الأمعاء الناحي la maladie de Crohn .
  • تناول الأدوية : كمدرات البول les diurétiques و الأدوية الهرمونية للغدة الدرقية les hormones thyroïdiennes و الأدوية المستعملة في العلاج الكيماوي .
  • إستعمال مضادات مضخات الهيدرونيوم لعلاج حموضة المعدة .
  • الإستهلاك المفرط للكحول .
  • الرضاعة الطبيعية وبالتالي إرتفاع إحتياجات الام في هذه الحالة .

هل نسبة المغنزيوم الخاصة بك منخفضة ؟ إليك أعراض نقص المغنيزيوم

عادة ما تظهر أعراض نقص المغنيزيوم على الشخص بعد مدة طويلة، ومن بينها نجد :

  • إضطراب النوم .
  • التعب والشعور بالإرهاق .
  • التشنجات العضلية .
  • فقدان الشهية .
  • الرعشة .
  • عدم إنتظام ضربات القلب .
  • الغثيان و التقيؤ .

كيف تحصل على نسبة كافية لتفادي نقص المغنزيوم ؟

  • أولا , يجب توفير الشروط التي تساعد على إمتصاص المغنزيوم بشكل أفضل مثلا: تجنب تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم قبل أو بعد ساعتين من تناول الأغذية الغنية بالمغنزيوم، تجنب التدخين، معالجة نقص فيتامين د (Vitamine D) وتجنب تناول كميات مفرطة من الزنك .
  • ثانيا , تناول الأغذية الغنية والمصادر الطبيعية لعنصر المغنزيوم كالخضروات ذات الأوراق الخضراء، الأفوكادو، اللحم، البيض، لب القرع، السمسم، الأرز، الموز، الشكولاطة السوداء أو بودرة الكاكاو، التمر، الشوفان. كما يوجد الكثير من الأعشاب التي تحتوي على كمية معتبرة من المغنزيوم كالريحان و النعناع.
  • ثالثا , المكملات الغذائية : في حالة وجود نقص حاد و ذلك بعد إستشارة الطبيب لتفادي أي تداخل مع الأدوية الأخرى المُتناوَلة .

في حالة تناول المكملات الغذائية , يُفَضل أخذها على معدة فارغة لأن حموضة المعدة تُساعد على إمتصاصها بشكل أفضل .

المصدر
healthline medical news today
اظهر المزيد

Dr Benaicha Fatima

طبيبة عامة - كلية الطب مستغانم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى